بحث هذه المدونة الإلكترونية

السبت، 11 سبتمبر 2010

أتريدون حرق كتاب الله؟

وكالعادة حينما ينشغل المسلمون بمناسبة دينية أو مناسبة أخرى؛ فإن الأعداء سرعان ما ينتهزون الفرصة لإنتهاك المقدسات الإسلامية أو انتهاك المحُرمات المسيئة لكل مسلم ..



بينما المسلمون يحاولون أن يستشعرون فرحة العيد رغم اننا نحاول جاهدين أن ننسى ليوم واحد فقط , بأن الإتجهات لا تتوازى مع ما نريد؛ ففي هذه الاثناء يأتي القس ((تيري جونز)) في احدى الكنائس الأمريكية يأتي يهدد وينذر بأنه سيحرق جميع المصاحف الموجودة في أمريكا!! ويقول غاضباً : نحن المسلمين نستحق هذا العقاب جزاءاً لما فعله بن لادن في 11أحداث سبتمبر..






وبينما تناقلت وسائل الاعلام الخبر كان غالبية المسلمون مشغولون باستقبال العيد عرف من عرف وجهل من جهل وحتى لا يتمزق القس من ثورة المسلمين خرجت هيلاري كلينتون تصفق وتصفر : ..يا مسلمين اهدأوا وقعوا في أماكنكم إننا نستنكر ما قاله القسيس ولقد وجهّنا له نداءات ليعدل عن خططه .



...................



أقول.. كفى استعراضات وتراقص سياسي.. لم نكن يوماً أغبياء فنصدّق أكاذيب منمقة ..



لو أردتم قسيس أن يعدل عن ما نوى فعلهُ لكان الآن قد اعتذر للمسلمين بل لم يتجرأ أن يُهاجم أمام العالم قدسية ديانة! ولكننا ندرك معنى الإظطهاد الديني الممارس ضد الاسلام وهو ليس احتراماً لديانتنا لو كنتم كما تدّعون بأن لديكم ثقافة الاحترام للديانات الأخرى لذا لا داعي للتهدئة لا داعي يا مدام كلنتون لأن تُهدئين من روع رجالنا ونسائهم فالمسلمون ثورتهم لا تخمد
لسنا ضعفاء مطمئنٌ قلبي لأن الله وعد بحفظ القرآن الكريم فقال في كتابه العزيز
(إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون)





بالمناسبة عزمنا أنا وصديقتاي أن نبدأ التكثيف في "قراءة" القرآن الكريم وختمهِ كل ثلاثة أيام


(قل موتوا بغيضكم)



ونوماً هنيئاً للنائمين
(اللهم احرق مَن نوى حرق كتابك)

هناك تعليقان (2):

كلــي أحســــ لحـن الغرام ــــاس يقول...

(اللهم احرق مَن نوى حرق كتابك)

اللهم أمين,,
,,,
وحسبي الله عليهم ونعم الوكيل,,
والله يجعل كيدهم بنحورهم أن شاءالله,,
بارك الله فيكي عزيزتي
ودمتي بحفظ الرحمن,,

رحمــة الهاشمية يقول...

لحن الغرام

سعيدة بتواجدك هُنا للتكاتف معاً في الدعاء

أسأل الله أن يستجيب لدعائك

وبارك الله في أيامك

أرشيف المدونة الإلكترونية