بحث هذه المدونة الإلكترونية

السبت، 13 نوفمبر 2010

كُل شيء ينطق بصخب الركود

لا أدري ما الداعي لكل هذا الصمت والركود والمشي في القيعان
لا يوجد حماس في الأرواح ولا حياة في الوجوه
حتى العاصمة الحياة فيها ميتة أبحث عن نشاط عن أمل عن ابتسامات
لا بأس لعله هدوء يسبق عاطفة :)
فقط أدعوكم للإبتسامة في هذه اللحظة

هناك 6 تعليقات:

فهدالرحبي يقول...

سبحان الله فعلا شعرت بنفس الشعور وتذكرت قبل يومين من مروري بالسيارة على شارع الكرنيش وكان الوقت قبل الغروب أحسست بأن المكان يغشاه جو من الحزن الشديد رغم وجود حشود من المارة وكثير من السيارات ، وسألت نفس بصوت مسموع لما الشعور بالحزن ، فكان الجواب سريعا من زوجتي اننا في ايام ذكر وتكبير والناس مشغولة باللهو والبعد عن ذكر الله ..

ALMALLA7 يقول...

لعل هدوء العاصمة مرده إلى أنك تعودتي السير في نفس الشارع والمكان وقد يكون في نفس الزمان أيضاً
فأصبحت ترمقين الأشياء بشيء من الفتور أو لنقل بأن كل ماحولك بات يمر عليك كالروتين اليومي
عموماً عن نفسي قبلت دعوتك فإبتسمت ملء فمي وأنا الآن أنتظر بفارغ الصبر عاصفة العاطفة وعندما تأتي سأثير جنونها وسأترجاها أن تعصف بكل عاطفة أحملها في كياني وأن لاتبقي في قلبي حب ولاتذر بعدها قلب وأن تحتويني بهالة من القسوة تنزع مابي من حنان ورقة وعاطفه..
لكِ دعواتي بدوام الصحة والعافية
ولكِ أقدم إعجابي وتقديري وإحترامي
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

رحمة آل خليفين يقول...

نفس المشاعر تنتابني

ركوووووووووود

دمنا رحمااااات (:

رحمــة الهاشمية يقول...

الفاضل فهد الرحبي
تحية طيبة ..أما بعد:

بالضبط ذلك الذي أقصده تماماً كما تشعر به ..وإجابة زوجتك الكريمة يسوق أفكاري إلى عمق الجواب

فعلاً حياتنا مادية كلن يبحث عن مصلحته

احترامي لوجودك سيدي

رحمــة الهاشمية يقول...

الفاضل الملاح التائه
تحية طيبة ..أما بعد :-

أولاً قمت بتصفح مدونتك وكلماتك لامست الوجدان وشيء كثير من التأملات والتمستُ أنك مبدع

ثانياً جميل تحليلك العميق والتفسير المنطقي وكأنك تود لو تمسح الضبابية من رؤيتي لذلك سعدتُ بكلماتك

ثالثاً
ماذا تقول لو كانت الأقدار تجمعني بتلك البقاع الأرضية المحددة لاحتضان الطبيعة وانتهاز فرصة التأمل بين الأسابيع تكاد تكون حسب الظروف كأقصى زمن شهرين بالفعل استشعرت بأن الهواجس موحشة في العالم وترغب في النشاط والأمل

رابعاً
على رسلك إن أتتك العاصفة قف وقفة شجاعة وخُذ دورها في التلاعب وإجعل العاصفة هي مَن تطلب منك أن لا تُدمرها
وفي هذه يأتي دور الذكاء العاطفي :)

أخيراً
رشة عطر لوجودك الجميل في زاويتي

رحمــة الهاشمية يقول...

رحمة آل خليفين

تحية عذبة وزكيّة ..أما بعد:-


أزاح الله عنكِ الهمّ كُلما شعرتِ بالركود
استرخي وحاولي أن تبتسمي

بالفعل يا غالية دمنا رحماااات :)

همسة لقلبك الجميل
اجعلي ومضة أمل وضاءة في مخيلتك ^ ^

أرشيف المدونة الإلكترونية