بحث هذه المدونة الإلكترونية

الأربعاء، 28 يوليو 2010

أرقام واتصالات



الأرقام الهاتفية أصبحت مبعثرة في كل مكان؛ يومياً مئات الأرقام على الصحف المحلية؛ وفي المحلات, وعلى السيارات المعروضة للبيع وعلى الإعلانات الورقية في الأماكن العامة, وعلى المواقع الإلكترونية, أصبحت اهتمامات الناس كثيرة واستخدام الهواتف مواتي لتزايد النشاطات العملية بشتى مجالات الإنسان وهي التقنية الأسرع من بين وسائل الاتصالات المعروفة بين البشرية في هذه الأيام..
كما تعرفون أن البعض يتعامل مع المتصلين في (نطاق الغاية العملية) من نشر رقم هاتفه وبمجرد تحقيق الغاية العملية ينتهي التواصل مع المتصل؛ وربما نجد ذلك ملحوظاً عند الغالبية من الناس العمليين والجادون على وجه الخصوص؛ لكن ما يزعج في الأمر تلاعب الكثير مِنْ مَنْ قاموا بنشر أرقام هواتفهم لغرض التجارة أو العمل أو ..أغراض أخرى؛ ويتغير ذلك الغرض بمجرد سماع صوت المتصل أنها أُنثى فيركن إلى تكون شخصية ازدواجية بين الجدية وبين المماطلة في قناع كاذب بطريقة دبلوماسية لا يمكن الشك في هدر الوقت في التعامل مع أمثاله ..يأتي ذلك بعدما ظن الكثير من الناس أن أصابع يدهم متساوية وهي في الواقع أصابع اليد مختلفة في الشكل والأسماء والمواقع وحتى في حركتها, فليس كل متصلة تهدف إلى الإغراء أو الخضوع بالصوت ولكن الحاجة غالباً تدفع على التجرؤ والاتصال للاستفسار ..إنّ الغريزة أصبحت وللأسف كالإسفنج تمتص كل ما يحط عليها حتى صارت هشة جداً لدرجة سهولة الانغماس والامتصاص ما ينتج عنه تلاشي نظافة النفس ولم يكن العفاف مقتصر للمرأة كلا إنما الرجل أيضاً له عفة في الأخلاق والكرامة وتحويطة أخلاقه تكمن بالأفعال؛ لا بسخافات لم يَحسِب لها حساب من نتائج أو تصرفات غير شرعية؛ وإن كان يرى الكثيرون أن الرجل الشرقي لا يُحاسب مُجتمعياً إلا أن حديث الرسول عليه السلام يشير إلى سبعة رجال يظلهم الله يوم لا ظل إلا ظله ومنهم (..رجل دعته امرأة ذات حسن وجمال وقال إني أخاف الله..) وتأتي رواية الحديث صحيحة.

همسة :إن الرجال محرك المجتمع وبأعمالهم يشتد المجتمع ويقول الرسول عليه السلام (إن الله يُحب عمل عاملٍ منكم إذا عمل أن يتقنه) نأمل أن تنقض

هناك تعليقان (2):

المجهول يقول...

السلام عليكم و رحمة الله،

الحمدلله الذي مكنني من الدخول لمدونتك :)
فقد كنت ممنوعا منذ فترة بحجة أن هذه المدونه بحاجة لدعوه شخصيه للدخول! و لم اتمكن من التواصل معك لأخبرك بذلك . .

عموما مرحبا بكاتبتنا العزيزه مجددا!

مواضيع متفاوته و لكنها رائعه، نعم اعلم ماذا تعنين، فقد حصل معنا نفس الموقف، حيث اتصلت زوجتي بصاحب منزل للبيع و اتفقت معه على الحضور لرؤية البيت في الساعه الخامسة عصرا الا انه قال الخامسة و النصف لإنشغاله، حين اتى الوقت اتصلت به انا و حين علم اني زوج التي اتصلت قال ان الوقت متأخرو سنؤجل الموعد للغد!!!!

طبعا علمت انا نيته و زوجتي على نياتها، و في اليوم التالي لم يرد علي و لا على زوجتي :-)

رحم الله زمن الصدق ( أعلم انه لا يزال موجود) و لكن كثرة الكذب اخفته


شكرا لطرح هذا الموضوع المميز

دمتي بود

رحمــة الهاشمية يقول...

وعليك السلام ورحمة الله وبركاته:-

بخصوص المدونة كنتُ قد رفعت مدونتي للإخفاء لبعض التنسيق داخل المدونة أو ربما صيانة


وأنا كذلك أُرحب بك مجدداً أيها الفاضل

المواضيع تحتاج للتنوع لكسر الملل وهذا الموضوع بالذات رهين الزمن وحديث ولا أخفيك أنني أمسك بزمام الأمور خوفاً من تفلتها والحمدلله..


وأشكر مرورك جميل أن الموضوع قد راق لك فما رأيك ببعض الإضافات التي وضعتُها في المدونة؟؟

لك تقديري بحجم الكون

أرشيف المدونة الإلكترونية