بحث هذه المدونة الإلكترونية

الأربعاء، 29 سبتمبر 2010

اليوم الوطني والآمال وهميّة

تعاقب الأيام يزيد لهفة بعض المواطنين لليوم الوطني وكل ليلة يزداد حنينهم ويأملون تزايد سرعة الزمن ليستقبلوا هذا اليوم ولسان حالهم : يا الله متى ستمضي الأيام ونغتنم غنائم اليوم الوطني!
........................
كما هو الحال مع الصديقة وقريبتي كانت تقود السيارة في طريقنا إلى البيت كنتُ مُندمجة بقراءة بعضُ الأوراق قطع هدوء السيّارة تنهيدة اطلقتها الصديقة التي كانت تقود السيّارة
فقالت:سمعتُ خبر أكيد سيتم إعفاء الديون عن البنوك الإسكانية

ما كان جوابي إلا أن ضحكت وعدتُ للقراءة

فقالت بجديّة: والله صحيح هالمرّة الخبر أكيد
قلت:
بصراحة أخشى أن تتأزم أقسام العنايّة المُركّزة في ذلك اليوم
فقالت :
(بعيد الشرّ) ما لذي الدرجة
....................................................
المشكلة تعودنا نتكلم كلام ما له أساس من الصحّة طبعاً الكثيرون هُم من يُحاولون لفت الأنظار إليهم والتبجح بمعرفة أخبار وهي في الأساس أخبار وهميّة بل على الأرجح أخبار غير مُوثّقة رسمياً بأي طريقة -من الطُرق- فقط ثرثرة ( بقبقة ) لخلق أجواء للحديث وربما هو هوس في النفس كما يسمى بالأحلام الوردية وربما يكون فرّصة للفت النظر وإثبات لمن حولهم بأن كينونتهم ذات أهمية اجتماعي!..
ولا أنسى الايميل الذي انتشر في المنتديات والايميلات بسرعة البرق وصلني بمناسبة يوم النهضة يحتوي على معلومات خاطئة ربما شفع له للانتشار تلك العبارة الأخيرة:هل تعلم أن أول إمبراطورية في الشرق الأوسط (( عمان)) وسيعلن عنها رسميا كإمبراطورية في تاريخ 18\نوفمبر \2010 طبعاً كلها أخبار غير موثّقّة رسمياً أتمنى ننظر لليوم الوطني نظرة وطنية كما سرت العادة وعلى كل حال نحن متفائلون ولكن لا نختلق أحلام وهميّة ونعيشها في اليقظة

هناك 4 تعليقات:

ابداعات قلم يقول...

شخصيا افتقد كثير أجواء الاحتفالات التي كنا نشهدها، واصبح العيد الوطني هو حالة ترقب لراتب غضافي.....

رحمــة الهاشمية يقول...

أهلاً بكِ ابداعات قلم

جميعنا نفتقد الأجواء الوطنية حين انقلبت المفاهيم في العقول فغيّرت الشخوص

وبالتالي تعاطينا مع الأمور تغيرت

خالص الود لروعتك

فهد الرحبي يقول...

نحن نمت لهذاالوطن .. وهذا الوطن عظيم ..
وقائده رجل كريم وشهم،بنى الوطن من العدم
واتمنى ألا تستمر أحلام اليقضة طويلا ..
وشكرا

رحمــة الهاشمية يقول...

أهلاً بك أخي فهد الرحبي

ترحيب يبهج سريرتك أينما ذهبت

ودمت وطنيٌ جداً

أرشيف المدونة الإلكترونية